المركز الوطني للوثائق و الصحافة و الصورة و الاعلام

أنشئ المركز الوطني للوثائق والصحافة و الصورة و الإعلام بموجب المرسوم الرئاسي رقم 84-166 المؤرخ في 14 جويلية 1984 و المعدل بالمرسوم التنفيذي رقم 15-95 المؤرخ  في  01  أبريل  2015  و هو يقوم بجمع ومعالجة وحفظ وإيصال مجموع التراث المكتوب والمصور والسمعي البصري التابع لقطاع الاتصال وكذا نشر وتوزيع المنتجات الوثائقية والنصوص والصور.

يعد المركز الوطني للوثائق و الصحافة و الصورة و الاعلام مؤسسة عمومية ذات طابع صناعي و تجاري تتمتع بالشخصية المعنوية و الاستقلال المالي.

يشارك المركز في مختلف مشاريع المؤسسات العمومية و يساهم في تحقيق أهداف كبرى في مجال الاعلام و الاتصال.

تتمثل مهمة المركز في جمع و معالجة و حفظ و ايصال مجموع التراث المكتوب و المصور و السمعي البصري التابع لقطاع الاتصال و كذا نشر و توزيع المنتجات الوثائقية و النصوص و الصور.

يقدم المركز الوطني للوثائق و الصحافة و الصورة و الاعلام خدمات تتمثل فيما يلي:البحث الوثائقي ، المكتبة، الأنفوغرافيا، خدمات الطباعة، التجليد الفني، التحقيق المصور، التحقيق السمعي البصري، المعارض. من خلال امتلاكه على  إرثا غنيا من الوثائق التاريخية تمثل أكثر من قرن من تاريخ الجزائر المكتوب و المصور.

تتمثل مهمة المركز فيما يأتي::

- يجمع و يعالج و يوزع المعلومات الوثائقية (المكتوبة و المصورة أو السمعية البصرية) التي من شأنها أن تلبي طلب مؤسسات الصحافة الوطنية و الأجنبية و أجهزتها و جميع المستعملين الآخرين، و يعد نظاما وثائقيا حضاريا و متطورا.

- يشارك في تطبيق السياسة الوطنية في مجال الوثائق العامة لاسيما الخاصة منها بالصحافة.

- يشارك بكل الوسائل في الحملات الوطنية و الدولية الخاصة بالإعلام و الشرح.

و يتولى لهذا الغرض ما يأتي:

1- يتولى في ميدان الطبع و التوزيع و التأليف و جعل ذلك في متناول الجمهور ما يأتي:

-الملفات الوثائقية الخاصة بالقطاعات أو المسائل ذات المنفعة العامة.

- النشريات ذات الطابع الوثائقي

- الكتب التي تعرّف بما حققته البلاد في جميع الميادين

2- في ميدان المحافظة على الوثائق المصورة و السمعية البصرية:

- يكون و يسير "رصيد صور" و مجموعات من الصور التي تبين الأعمال الوطنية.

- يحدث و يطور مصلحة للوثائق السمعية البصرية خاصة بالمواضيع ذات المصلحة العامة، كما يحدث بنكا أو بنوكا للمعلومات ذات النفع العام التي تهم الجزائر.

3- في ميدان التنشيط:

-ينظم معارض في مجال اختصاصه و يشارك في التظاهرات التي تبرمجها الوزارة المكلفة بالإعلام أو المؤسسات الرسمية الأخرى.

- يقوم بالتبادل مع المراكز الوثائقية الأجنبية في إطار السياسة الوطنية للتعاون الدولي.

4- في ميدان النهوض بالإعلام الوثائقي:

-يقدم مساعدته في حدود وسائله لتطوير المصالح الوثائقية و الاعلامية و الهيئات العمومية لاسيما داخل أجهزة الاعلام.

- يشارك في العمل الوطني لتكوين ممتهني الصحافة و تحسين مستواهم.

فيديوهات

  • وزير الإتصال: نحضر قوانين تعمل على تنظيم قطاع الإعلام
  • وزير الاتصال: "المواقف الرافضة لتنظيم الرئاسيات لا تخدم مصلحة الجزائر"
  • رابحي: رئاسيات 12 ديسمبر عهد جديد من الأمل والتطور في كنف الديمقراطية
  • رابحي: "الرئاسيات المقبلة موعد حاسم في تاريخ الجزائر "
  • وزير الإتصال: الجيش أحبط مخططات دنيئة ضد الجزائر
  • وكالة الانباء الجزائرية تطلق قناة اخبارية على "الواب