جريدة الجمهورية

صدر أول عدد ليومية " لاريبوبليك La République " مباشرة بعد ثمان 8 أشهر من الاستقلال باللغة الفرنسية، بتاريخ الجمعة 29 مارس 1963.
إذ يعد هذا التاريخ منطلقا لميلاد إحدى أعرق وسائل الاعلام الجزائرية، حيث انجز العدد الأول بأقلام وطنية. تضمن ثمان (08) صفحات من الحجم الكبير، أعدها حينها مجموعة من المهنيين على رأسهم المدير السيد جميل بن ديمراد، أول رئيس تحرير لها كان السيد عبد القادر سفير.
شرع في تعريب العنوان في الـ 5 جانفي 1976 ، تحديدا العدد الـ 3853 بداية من الصفحة الأخيرة . فيما أطلت الجريدة على قراءها بثوب جديد في الفاتح من جانفي 1977.
أصبحت الجريدة مقصدا للجامعيين، حيث ساهموا بمقالات مشهود لها بالنوعية والمستوى المتميز.
بداية من سنة 1983، تم تركيب آلة سحب جديدة، حيث وصل سحب الجريدة سنة 1988 الى ما يزيد عن 80 الف نسخة يوميا. لتعرف الجريدة فترة صعوبة في التسيير والتوزيع وتراكمت الديون وأضحت غير قادرة على ضمان أجور 147 عاملا.
دفعت الوضعية الصعبة بمجمع الاتصال الى الحل المسبق لـ " الجمهورية " في فيفري 1997.
ليعاد نشر الجريدة في 22 مارس 1997 بطاقم محدود يتكون من 35 عاملا و100 مليون سنتيم رأسمال، لتتحول في الفاتح جانفي 2012 الى مؤسسة ذات أسهم .

فيديوهات

  • وزير الإتصال: نحضر قوانين تعمل على تنظيم قطاع الإعلام
  • وزير الاتصال: "المواقف الرافضة لتنظيم الرئاسيات لا تخدم مصلحة الجزائر"
  • رابحي: رئاسيات 12 ديسمبر عهد جديد من الأمل والتطور في كنف الديمقراطية
  • رابحي: "الرئاسيات المقبلة موعد حاسم في تاريخ الجزائر "
  • وزير الإتصال: الجيش أحبط مخططات دنيئة ضد الجزائر
  • وكالة الانباء الجزائرية تطلق قناة اخبارية على "الواب