يومية " المجاهد "

أول ظهور ليومية المجاهد، كان في جوان 1956على شكل نشرة خاصة في الجزائر العاصمة.
في أوت 1956، أخذت شكلها المعروف كجريدة ناطقة بإسم جبهة التحرير الوطني، وذلك بعد توقف صدور جريدة المقاومة الجزائرية في 15 جويلية 1957. فاكتسبت جريدة المجاهد صفة الناطق الرسمي والوحيد لجيش وجبهة التحرير الوطني.
طبعت جريدة المجاهد في بدايتها في مدينة تطوان بالمملكة المغربية، ثم انتقلت بقرار من المجلس الوطني للثورة الجزائرية إلى صدور في تونس ابتداء من نوفمبر 1957، وواصلت الصدور من تونس الى غاية 19 مارس 1962 .
بعد الاستقلال بين شهري أفريل وماي انتقلت طباعتها الى مدينة البليدة لتستقر نهائيا بالجزائر العاصمة.
أهم الأسماء التي تداولت على رئاسة التحرير
تداولت أسماء ثقيلة على اليومية، عبان رمضان أولهم ثم خلفه بعد استشهاده أحمد بومنجل. وبعد إنشاء الحكومة المؤقتة سنة 1958 ألحقت بوزارة الأخبار في عهد أمحمد يزيد، الذي كان من بين الذين قاموا بإعداد وتحرير صحيفة المجاهد.
للتذكير ففي البداية عرفت اليومية نسختين العربية حيث تولاها كل من إبراهيم مزهودي وعبد الله شريط ومحمد الميلي وعبد الرحمن شريط ولمين بشيشي وعيسى مسعودي.
أما النسخة الفرنسية، فعكف عليها كل من رضا مالك وفرانز فانون وبيار شولي.

فيديوهات

  • وزير الإتصال: نحضر قوانين تعمل على تنظيم قطاع الإعلام
  • وزير الاتصال: "المواقف الرافضة لتنظيم الرئاسيات لا تخدم مصلحة الجزائر"
  • رابحي: رئاسيات 12 ديسمبر عهد جديد من الأمل والتطور في كنف الديمقراطية
  • رابحي: "الرئاسيات المقبلة موعد حاسم في تاريخ الجزائر "
  • وزير الإتصال: الجيش أحبط مخططات دنيئة ضد الجزائر
  • وكالة الانباء الجزائرية تطلق قناة اخبارية على "الواب