وزير الاتصال يشيد بدور الاذاعة الجزائرية في التوثيق الأدبي لجامع الجزائر من خلال مسابقة المنارة الشعرية

أكد وزير الاتصال السيد جمال كعوان في كلمة له ألقاها نيابة عنه الأمين العام للوزارة السيد عبد القادر العلمي، بمناسبة مسابقة ''المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر'' وذكرى تأسيس ''الإذاعة السرية'' أن مسابقة المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر، والتي حظيت برعاية كريمة من رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة، أنه " إسهام ثمين في التوثيق الأدبي والفني لهذا الصرح الديني والعلمي المتفرد "، والذي يعتبر معلما كبيرا لما سيقدمه وينشره من قيم الوسطية والاعتدال في اطار التسامح والتعايش السلمي. أن هذه الجائزة هي، مؤكدا على ما سيقدمه هذا الجامع بالخصوص "في مجال نشر قيم الوسطية والاعتدال في اطار التسامح والتعايش السلمي ...".

هذا و أشاد في نفس السياق بدور الاعلام الوطني، سيما الإذاعة الجزائرية، التي رافقت محطات انجاز جامع الجزائر منذ بداياته الأولى، من خلال التعريف به، وها هي توثق لها أدبيا قبيل فتح أرجاء هدا المعلم الكبير للمصلين وللباحثين وطلبة العلم، مذكرا بمسار الاذاعة في رفعها للتحديات والاحاطة باهتمام المواطن على خطى اذاعة صوت الجزائر المكافحة أو الاذاعة السرية في ذكراها الثانية والستين، والتي وُلدت من رحم الثورة النوفمبرية، حيث كانت سلاحا اعلاميا فتاكا لدعم نضال الشعب الجزائري والتعريف بقضيته العادلة في الخارج.

نبذة من كلمة وزير الاتصال التي ألقاها نيابة عنه الأمين العام للوزارة عبد القادر العلمي 

 


النص الكامل لكلمة وزير الاتصال السيد جمال كعوان والتي ألقاها نيابة عنه الأمين العام للوزارة السيد عبد القادر العلمي 

PDF iconكلمة الوزير في مسابقة المنارة الشعرية.pdf