وزير الاتصال: قطاع الاتصال حريص على تمكين الإعلاميين من التكنولوجيات الحديثة

أكد وزير الاتصال جمال كعوان هذا الأربعاء  بولاية مستغانم أن قطاعه حريص على تمكين الإعلاميين من التكنولوجيات الحديثة.

وصرح كعوان في افتتاح الملتقى الدولي السادس للإعلام الرياضي والرياضة  أن "إستراتيجية قطاع الاتصال ترتكز على الرقمنة ودعم الإعلام الجواري وتطوير  الأداء الاحترافي للصحفي".

وأبرز الوزير بأن "التطور التكنولوجي كان سببا مباشرا في ظهور الصحافة  الالكترونية كما ساهم في تحسين مضمون وشكل الصحافة الورقية التي أصبحت مطالبة  اليوم بالإبداع في الإنتاج والإخراج والطباعة".

وساعدت التكنولوجيات الحديثة -يضيف الوزير- الصحفيين على تبادل الخبرات وتعزيز علاقتهم بالجمهور. كما أعطت هذه التقنيات الجديدة الحق للمواطن في الحصول على المعلومة ومن أكثر من مصدر إعلامي في آن واحد.

وأكد الوزير أنه على الإعلامي اليوم أن يتحكم في التكنولوجيات الحديثة وأن  يسخرها لأداء المهنة الصحفية بالاحترافية اللازمة لكسب رهان التميز وضمان  البقاء.

وينظم الملتقى الدولي السادس للإعلام الرياضي والرياضة حول "أثر التكنولوجيات  الحديثة على تطور الرياضة وعلى العمل الصحفي" على مدار يومين بمبادرة من  المنظمة الوطنية للصحفيين الرياضيين الجزائريين وجمعية الصحافة الرياضية  لولاية مستغانم وبمشاركة خبراء ومهنيين من الجزائر ومصر وفرنسا.

ومن جهة أخرى قام وزير الاتصال بمعاينة مقر إذاعة الجزائر من مستغانم  وظروف عمل  الصحفيين والإذاعيين وزار مقر جريدة ريفليكسيون (جريدة خاصة) .

كما تلقى عرضا حول "إستراتيجية الاتصال باستعمال التكنولوجيات الحديثة"  والتطبيقية التي تستعملها ولاية مستغانم في مجال الوساطة الإدارية ومعالجة  انشغالات المواطنين.

وسيشرف جمال كعوان هذا الخميس بجامعة "عبد الحميد بن باديس" لمستغانم على  أشغال الندوة الوطنية حول "دور وسائل الإعلام في تكريس ثقافة العيش معا في  سلام" التي يشارك فيها العديد من الخبراء والأساتذة الجامعيين ودبلوماسيين  ومهنيين .